تعرف على مطار اسطنبول الثالث الأكبر على مستوى العالم ومدى تأثيره على قطاع الاقتصاد والاستثمار العقاري في تركيا

عدد المشاهدات 34931

تعرف على مطار اسطنبول الثالث الأكبر على مستوى العالم ومدى تأثيره على قطاع الاقتصاد والاستثمار العقاري في تركيا

 

لا يوجد هذه الأيام حدث تترقبه تركيا أكبر من اقتراب موعد افتتاح المطار الثالث في اسطنبول الذي سيكون عند اتمام مراحله الخمسة عام 2023 المطار الأكبر على مستوى العالم وسيدخل الخدمة مطار اسطنبول الثالث يوم 29 اكتوبر المقبل وهذا التاريخ تم اختياره لانو يوافق الذكرى 95 لتأسيس الجمهورية التركية

وحسب ما أشار وزير النقل والمواصلات التركي "احمد رسلان" أن هذ المطار الجديد سيكون بمساحة داخلية 3500 كم مربع ومساحة مدارج خارجية 7300 كم مربع بقدرة استعيابية 114 طائرة في نفس الوقت وبذلك سيكون ذو 130 وجهة لأكثر من 120 دولة وبالتالي ستكون قدرته الاستيعابية السنوية حوالي 200 مليون مسافر

وفي مبادرة تفاؤلية لافتتاح المطار قام السيد احمد رسلان بدعوة 70 طفل من كل الاقاليم التركية ليكونو اول من يزور هذا المطار الذي يبعد عن مركز مدينة اسطنبول 35 كم

 

 

ما هو أثر مطار اسطنبول الجديد على العالم بأسره ؟

موقع اسطنبول الذي يتوسط القارات الثلاث ( أسيا واوربا وافريقيا) بالإضافة إلى كون المطار هذا هو الاكبر على مستوى العالم سيجعل منه نقطة تحكم دولية بحركة الطائرات بين هذه القارات وسيؤثر بشكل مؤكد على المطارات الأساسية الإقليمة مثل مطار دبي في الامارات وفرانكفورت في المانيا ومطار هيثرو في بريطانيا

من جهة الحكومة التركية فهي بنت الكثير من الآمال على هذا المطار وتتوقع ان يزيد الناتج المحلي بمقدار 5% كاملة وذلك بحلول عام 2025 بعد اكمال مراحل المطار كلها وأيضاً تطمح تركيا بأن يكون هذا المطار واحد من أهم الاسباب التي ستحقق من خلاله رؤيتها لعام 2023 في دخول قائمة الاقتصادات العشرة الأكبر على مستوى العالم

 

 

ما أثر هذا مطار اسطنبول الثالث على قطاع الاستثمار العقاري؟

بشكل طبيعي وجود مطار ضخم في منطقة منعزلة نسبياً سيؤدي إلى زيادة الاهتمام بقطاع العقارات في تلك المنطقة وذلك لرغبة الكثير من المستثمرين ورجال الأعمال كون منازلهم بالقرب من المطارات لانهم كثيرو السفر وهذا سيساعدهم في تقليل الوقت اللازم للوصول إلى المطار كل مرة

وأيضاً حتى المستثمرين في مجال الأعمال والفنادق سيجدون الاستثمار قرب المطار فرصة مميزة لان هذا المطار سيشكل بحد ذاته عامل جذب للمنطقة كلها وستزداد فيها الكثافة السكانية واجتماعات رجال الأعمال وهذا كله يحتاج إلى تقديم خدمات التسوق والفنادق والشركات التجارية وهنا تكمن الفرص الواعدة وخاصة أن أسعار العقارات نسبياً في المنطقة قبل إنشاء المطار كانت منخفضة جداً

وعلى كل حال مازالت الأسعار تتضاعف منذ الإعلان عن خطة إنشاء المطار ومن ثم الشروع بها وصولاً إلى تنفيذ المشروع واقتراب موعد افتتاح المطار

فعلى سبيل المثال كانت قيمة المترالمربع الواحد في منطقة المطار قديماً حوالي 80 ليرة تركية أي 20 دولار تقريباً وفي عام 2016 بعد البدء الفعلي بتنفيذ المشروع أصبح سعر المترالمربع حوالي 300 ليرة تركية وبالتالي نلاحظ الفرق الكبيرة خلال فترة قصيرة وسيستمر هذا الرقم بالارتفاع يوماً بعد يوم لأن المرافق التي سيتم إنشائها حول المطار والمجمعات السكنية ستمنح المنطقة كلها قيمة استثمارية أعلى وبالتالي سترتفع فيها أسعار العقارات

هل الوصول إلى مطار اسطنبول الثالث سيكون سهلا ؟

من المؤكد أن مشروع هائل مثل مطار اسطنبول الجديد سيكون مخدماً بكل أنواع المواصلات التي ستسهل على المسافرين القدوم من أي مكان في اسطنبول إليه

وبناء على ذلك سيتم وصل المطار مع جسر اسطنبول الثالث وقناة اسطنبول الجديدة بالإضافة إلى الطرق السريعة الشمالية قرب بحر مرمرة وهذا بدوره سيخفف من الازدحام الكبير الذي تشهده مدينة اسطنبول اساسا وأخيراً خط المترو الجديد المقرر إنشاؤه لربط كل المناطق الجنوبية بالمطار الجديد

ما هو أثر المطار الجديد على أسعار العقارات في المنطقة ؟

تبعاً للمشاريع الخدمية التي سيتم إنشائها كما تكلمنا أعلاه بالإضافة إلى تحسين طرق المواصلات وخطوط المترو الجديدة كل ذلك كفيل برفع أسعار العقارات ليس فقط في منطقة المطار الجديد وإنما ستنتقل موجة تحسن أسعار العقارات لتصل إلى كل المناطق التي يتوقع أنها ستستفيد من آثار المطار الجديد وفي مقدمتها بيليك دوزو واسنيورت بالإضافة إلى بهشة شهير هذه المنطقة الرائعة التي يتم إعدادها منذ عدة سنوات لتكون رائدة في مجال الاستثمار العقاري وسنعرض لكم بعض الفرص الاستثمارية في كل من هذه المناطق ومن ثم نتابع الحديث عن مشروع المطار الجديد

 

 

 

 

فرص استثمارية في منطقة بهشة شهير :

IHOME 12

المميزات :

  • موقع المشروع في منطقة بهشة شهير قرب الطريق الدولي TEM
  • أكثر من 30 خيار متاح للشقق ليناسب جميع الامكانيات والتطلعات
  • امكانية التقسيط حتى 10 سنوات مع دفعة أولى 30% فقط

+++++++++++

IHOME 31

المميزات:

  • موقع المشروع المميز في منطقة بهشة شهير ذات الهدوء والعائد الاستثماري العالي
  • يؤمن هذا المشروع 9 انماط مختلفة من الشقق لتلبي كافة احتياجاتكم
  • قريب من مطار اسطنبول الثالث وقناة اسطنبول ومحطة المترو الجديدة

+++++++++++

IHOME 27

المميزات:

  • موقع المشروع في منطقة بهشة شهير الهادئة وذات العائد الاستثماري العالي 
  • المجمع يضم كل من الشقق والمكاتب وبالتالي يمكنك السكن والعمل في نفس المكان
  • اطلالات رائعة ونوافذ كبيرة وإكساء راقي كل ذلك لمنحكم الحياة السعيدة المرفهة
  • المجمع مزود ب3 مسابح مفصولة للرجال والنساء كل على حدى

++++++++++

IHOME 28

المميزات:

 

  • الموقع الاستراتيجي في منطقة كوتشوك شكمجه مباشرة على الطريق السريع TEM مما يكسب المشروع فوائد استثمارية اضافية
  • أكثر من 80% من مساحة المشروع مخصصة للمساحات الخضراء والانشطة الترفيهية
  • هو نمط حياة صحية جديدة يؤمن لكم الاسترخاء والراحة والهدوء

++++++++++

IHOME 30

المميزات:

  • يتميز المشروع بوجود بحيرة اصطناعية ضمنه بمساحة 35000 مترمربع مع شاطئ  تنسيك تماماً انك مقيم داخل المدينة
  • مسار للمشي حول البحيرة بطول 4.5 كم محاط بالأشجار الفواحة لمنحكم نمط الحياة الصحية التي تستحقونها
  • تشير التوقعات إلى أن العائد الاستثماري لهذه المنطقة سيحقق 80% خلال عامين
  • الدفعة الأولى 20% وإمكانية التقسيط متوفرة 100 شهر والمشروع جاهز الآن للسكن

++++++++++

فرص استثمارية في اسطنبول بيليك دوزو:

IHOME 84

المشروع الاكثر رقي والاكثر جمالا والذي يعرض لكم الحياة الاجتماعية والامنة الواقع في مدينة ياشام فادي الممتد من بيليكدوزو الى الساحل وميناء مارينا الحديث الرائع

+++++++++

IHOME 56

المميزات :

 

  • إطلالة بحرية رائعة تحبس الأنفاس على بحر مرمرة
  • المشروع موجه للعائلات وبخيارات غرف نوم تبدأ من 2 حتى 4 في كل شقة
  • ويوجد حمام تركي في كل شقة ذات 3 او 4 غرف نوم
  • 70% من مساحة المشروع مخصصة للمساحات الخضراء ويوجد مرافق ترفيهية خاصة للرجال وأخرى للنساء منفصلة تماماً لذلك فهو خيار مناسب جداً للعائلات
  • المواد المستخدمة في البناء عالية الجودة ويوجد بلكون لكل شقة تصل مساحته حتى 35 مترمربع
  • محال تجارية متنوعة في المشروع لتأمين كل احتياجاتك
  • يفصل المشروع 1.5 كم عن المترو و700 متر عن الميناء البحري

++++++++

IHOME 20

المميزات:

  • موقع المشروع في منطقة بيليك دوزو التي تعد مركز اسطنبول الحديث وذات النمو الاستثماري العالي في مجال العقارات
  • نمط الحياة في منتجعات الخمس نجوم لن يقتصر فقط على العطل السنوية بل سيصبح هو نمط حياتكم اليومي في هذا المجمع
  • القرب من الطريق السريع E5  وخط الميتروبوس وهو اهم وسيلة مواصلات في اسطنبول

 

 

ولكن هل هناك سلبيات لامتلاك عقار بالقرب من مطار اسطنبول الثالث ؟

كي نكون عادلين القرب من المطار له محاسنه ومساوئه فمحاسنه تتجلى في سهولة التنقل والسفر بالنسبة لرجال الاعمال كثيري التنقل خارج البلاد وأيضاً تملك عقار بالقرب من مطار اسطنبول الثالث له مزايا استثمارية عالية جداً بسبب حتمية ارتفاع الأسعار مع الوقت في تلك المنطقة

ولكن من السلبيات القرب من مطار اسطنبول الثالث يعني القرب من مهابط اسطول الطائرات لأكبر مطار في العالم ولندرك ذلك بشكل جيد نأخذ مثال على مطار اتاتورك الدولي الذي تهبط فيها تقريبا طائرة كل دقيقتين فما بالك بمطار عالمي سيغير مفهوم خطوط الطيران العالمي وسيؤثر على مطارات عالمية اقليمية كبيرة ( مطار دبي وفرانكفورت وهيثرو) فمن من المؤكد أن السكن بالقرب تماماً منه لن يوفر لك الحياة الهادئة تماماً وعلى الرغم من التطور الكبير الذي شهدته صناعة الطائرات وقدرة شركات التصنيع على تخفيف أثر الضجيج الصادر عن الطائرات ولكن في الحقيقة هذا الأثر الذي تم اخفاؤه بنجاح هو الصوت الناتج عن مرور الطائرات فوق المدن ولكن عند الهبوط لا يمكن معالجة الضجيج الصادر عن صوت المحرك القريب من سطح الأرض

ولذلك إذا كنت ترغب بحياة هادئة عليك أن لا تختار مكان قريب جداً من المطار وإنما على بعد منطقي ومنطقة كايت هانة مثالية لذلك أيضاً يمكنك الإطلاع على فرصنا العقارية التالية فيها :

IHOME 61

المميزات :

  • موقع المشروع المميز في منطقة كايت هانة وهي واحدة من أرقى المناطق في اسطنبول
  • القرب من مطار اسطنبول الثالث الأكبر على مستوى العالم
  • تم اختيار أفضل المواد في البناء والإكساء
  • المشروع جاهز فوراً للسكن

++++++++

IHOME 62

المميزات :

  • موقع المشروع المميز في منطقة كايت هانة وهي واحدة من أرقى المناطق في اسطنبول
  • القرب من مطار اسطنبول الثالث الأكبر على مستوى العالم
  • تم اختيار أفضل المواد في البناء والإكساء
  • امكانية التقسيط حتى 36 شهر ودفعة أولى 25%

أو إذا كنت تبحث عن عقارات رخيصة في اسطنبول فالفرص العقارية في اسنيورت مناسبة لك

IHOME 35

المميزات:

  • موقع المشروع المميز في منطقة اسنيورت الواعدة في مجال الاستثمار العقاري
  • الاطلالة البانورامية مع 85% من مساحة المشروع مخصصة للانشطة الترفيهية والمساحات الخضراء
  • انماط مختلفة من خيارات الشقق تناسب كل الأذواق والتطلعات

+++++++++++

IHOME 11

المميزات:

  • موقع المشروع المميز في منطقة اسنيورت ذات العائد الاستثماري المرتفع
  • تم العناية بكل تفاصيل المشروع لمنحكم نمط جديد من الحياة العصرية التي تليق بتطلعاتكم ورغباتكم
  • القرب من الطرق السريع E5 وE6

+++++++++++

IHOME 19

المميزات :

  • أول مشروع ذو تصميم إيطالي في اسطنبول وشركة الإنشاء لديها 30 سنة خبرة في هذا المجال
  • الأسعار تبدأ من 48000$ مع امكانية التقسيط على 3 سنوات
  • لا عمولة فنحن أصحاب المشروع

 

وهناك سيئة أخرى في تملك عقارات بالقرب تماماً من مطار اسطنبول الثالث ألا وهي البعد عن مركز المدينة , نعم صحيح هناك طرق سريعة وخطوط مترو سيتم إنشائها لتسهيل الوصول إلى مركز المدينة من المطار ولكن مع ذلك إذا كان عملك اليومي في مركز المدينة وسفرك بواسطة المطار مرة شهرياً فلن تكون فكرة التملك بالقرب من المطار تماماً فكرة منطقية وإنما الأولى اختيار مكان قريب من مركز المدينة مثل منطقة التوب كابي :

IHOME 42

المميزات :

  • موقع المشروع المميز في منطقة توب كابي في وسط اسطنبول بالقرب من كل المرافق العامة والخاصة وكل وسائل المواصلات
  • التصميم العصري الحديث الذي سيضفي معنى جديد لنمط معيشتكم
  • يضم المشروع شقق سكنية ومكاتب للعمل على حد السواء وهو تقريباً جاهز فوراً للسكن او العمل.

وأخيرا هناك المخاطر الصحية الناتجة عن هبوط واقلاع الطائرات من المطار وأشار الخبراء أن المساحة التي تصل إليها الملوثات تصل حتى 16 كم مربع وهي تبدو مساحة شاسعة فعلاً ولكن علينا أن لا ننسى أن هذا المطار الجديد هو الأكبر على مستوى العالم وتبلغ مساحة الساحات الخارجية فيه 7300 كم مربع وبالتالي هذه المشكلة لن يكون لها أثر أبدا

وعلى كل حال تم تخصيص الأماكن القريبة من المطار للمصانع والمناطق التجارية وبالتالي ستكون المساكن ومدارس الاطفال بعيدة تماماً عن المطار وهذا ما يدعو للطمأنينة

وللمزيد من المعلومات التفصيلية عن المطار الثالث ننقل لكم أبرز ما أفادت به الأخبار من مصادر متنوعة

"""مطار اسطنبول الجديد

تنتظر مدينة إسطنبول التركية في أكتوبر من العام 2018 طفرات اقتصادية خيالية، تزامناً مع افتتاح مطار إسطنبول الثالث، أحد أكبر مطارات العالم، إذ تعتبره الحكومة الحالية أحد المشاريع “المجنونة”، أو ما بات يعرف بـ”مشروع القرن”، الذي يُدخِل تركيا بقائمة أقوى 10 اقتصادات حول العالم، تحقيقاً لأهم أهداف خطة 2023.

الخميس، 22 يونيو 2018، نفذت طائرة الرئيس رجب طيب أردوغان أول هبوط في المطار، الذي يعد أكبر مشروع مطار حول العالم يبنى من الصفر، وقال فور هبوط طائرته: “نعيش سعادة إنشاء مطار مهيب”.

وزير النقل والاتصالات والملاحة البحرية التركية، أحمد أرسلان، أكد في (6 أكتوبر 2017)، انتهاء 68% من الإنشاءات فعلياً، في المطار، وأن يكون الافتتاح الرسمي للمرحلة الأولى للمطار في 29 أكتوبر القادم.

ورغم أن هناك الكثير من الفرص والمشاريع العملاقة التي ستساهم بزيادة ونمو الاقتصاد التركي، ضمن خطة 2023، تخطط حكومة أردوغان لأن يضيف المطار الجديد فرصة تحقيق طفرات اقتصادية غير مسبوقة، ويضيف ما نسبته 4.9% إلى الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2025، وكذلك دخول قائمة أكبر 10 اقتصادات عالمياً، بحسب وزارة المواصلات والنقل.

ومنذ اللحظات الأولى لإعلان المشروع عام 2013، بدأت العديد من دول الشرق الأوسط والاتحاد الأوروبي تنظر إلى مطار إسطنبول الثالث على أنه مصدر تهديد بالنسبة لاقتصاداتها المحلية؛ لكون خطط المطار التشغيلية تشير إلى أنه سيستحوذ على حركة الطيران والمسافرين في مطارات إقليمية ودولية، منها: مطار دبي في الشرق الأوسط، وفرانكفورت في ألمانيا، ومطار هيثرو في بريطانيا، بحكم موقعه الاستراتيجي الذي يربط شرق الكرة الأرضية بغربها وشمالها بجنوبها، ومن المقرر أن يتحكم بحركة الطيران في قارات العالم الثلاث؛ آسيا وأفريقيا وأوروبا.

 


وأكدت صحيفة “ذا إيكونوميست” البريطانية، في تقرير نشرته العام قبل الماضي، أنّ إنشاء مطار إسطنبول الجديد يهدد مطار “هيثرو” البريطاني، الذي يعدّ ثالث أكثر مطارات العالم ازدحاماً، مضيفة أنّ مشروع “غراند إسطنبول” سيُشكل “التهديد الأكبر للنقل الجوّي الأوروبي”.

تضم مدينة إسطنبول حالياً مطارَي “أتاتورك” في الجزء الأوروبي، و”صبيحة كوكجن” في الجزء الآسيوي، أما المطار الثالث فيقع في الجزء الأوروبي أيضاً بإطلالته على البحر الأسود، حيث تنتهي مراحل المشروع الأربع بحلول عام 2023. وسيساهم بشكل كبير في دعم التجارة الدولية والتنمية الاقتصادية؛ عندها ستكون تركيا مركزاً لحركة التجارة العالمية.

منذ أن وضع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في يونيو عام 2014، حجر الأساس لمطار إسطنبول الثالث، في خطوة تدعم توجهات الحكومة لتطوير ورفع معدلات الاستثمار، وتحسين واقع السياحة، ودعم الاقتصاد، تعكف الوزارة التركية والجهات المعنية على إنشاء شبكة طرق وسكك حديدية متطورة جداً لربط المطار بمركز المدينة، وتسهيل حركة المرور نحوه.

رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، أكد مراراً أن بلاده ستصبح همزة وصل جوية تربط القارات الثلاث الكبرى بعضها ببعض (أوروبا وآسيا وأفريقيا)، عند الانتهاء من إنشاء المطار بالكامل، الذي يُقدم في مرحلته الأولى خدمات لنحو 90 مليون مسافر سنوياً، فضلاً عن توفير فرص عمل لأكثر من 100 ألف شخص.

وبلغت قيمة استثمار المطار نحو 10 مليارات يورو (ما يوازي 10.6 مليارات دولار)، ويُنفذ بتعاون بين القطاعين العام والخاص. وتقول الحكومة إن تشغيل المطار سيحقق عائدات بقيمة 22 مليار يورو (ما يوازي 23 مليار دولار تقريباً) خلال 25 سنة.

ويمكن للمطار، بعد الانتهاء من عملية الإنشاء بشكل كامل، تقديم خدمات لـ200 مليون مسافر سنوياً؛ ليصبح فعلاً “نقطة وصل” تربط دول العالم قبل الانطلاق مجدداً عبر الفضاء المفتوح.

منافسة عالمية


قطعت تركيا أشواطاً مهمة في مجال الطيران وصناعة السياحة أو الترويج لها، قياساً بباقي دول العالم، مع أهمية تبدو واضحة تُوْلِيها حكومات حزب العدالة والتنمية المتعاقبة في تنمية القطاع الاقتصادي.

وارتفع عدد المطارات التركية من 25 إلى 55 مطاراً عام 2015، خلال حكومات الحزب الذي أسسه أردوغان، كما ارتفع عدد المسافرين عبر الخطوط الجوية التركية من 35 مليوناً إلى 180 مليون شخص سنوياً في نفس العام.

وتَعْتَبر تركيا مشروع المطار الجديد بأنه سيأخذ دوراً مهماً في تحقيق أهدافها الاقتصادية المتمثلة بدخول قائمة أكبر 10 اقتصادات في العالم بحلول 2023.

وتقول الحكومة إن المطار الجديد سيغيّر مسار الأحداث الاقتصادية والتنموية حول العالم؛ بعظمته وضخامته وقدراته الخدمية، ويساهم ذلك في تحويل أرصدة المال العالمي إلى إسطنبول، لتحقق بذلك رؤيتها بجعل المدينة أكبر مركز مالي واقتصادي وتجاري في المنطقة.

ورغم أنّ المطار لم يدخل الخدمة لحد الآن، فإنّ التوقعات المرتفعة حوله جعلته محور اهتمام لدى الأوروبيين ودول الشرق الأوسط، التي تبدي تخوفاً من تأثيره على تصنيف عدد من المطارات الأوروبية والشرق أوسطية.

وتزامن إعلان الحكومة التركية عن مشاريع تطوير مدينة إسطنبول، منها مشروع مطار إسطنبول الثالث، ونفق أوراسيا، وتونيل إسطنبول، وميترو مرمراي، وجسر السلطان يافوز سليم، وجسر السلطان غازي، مع تورط دول عربية وأوروبية في دعم أحداث “غيزي بارك”، مع بدء الثورات المضادة لثورات للربيع العربي.
 

وغالباً ما تلمح الحكومة التركية إلى تورط حلفاء لتركيا في دعم المظاهرات التي تهدف بالأساس إلى إسقاط حكومة العدالة والتنمية، أو ثنيها عن إقامة هذه المشاريع، التي بدأت تركيا تجني ثمارها لاحقاً، ومن ضمنها مشروع تطوير حديقة “غيزي بارك”.

أين يقع المطار الجديد؟

يقع المطار الجديد في منطقة “أرناؤوط كوي”، في الجانب الأوروبي من المدينة، ضمن منطقة غابات ومحميات طبيعية مملوكة للدولة التركية، على مساحة 7 آلاف و659 هكتاراً.

وعرضت شركات هولندية المساهمة في إنشاء المشروع، لكنها انسحبت لاحقاً، وبررت الانسحاب بأنّ المطار يهدد البيئة نتيجة إقامته في منطقة غابات تعدّ رئة مدينة إسطنبول، الأمر الذي رفضه المدير التنفيذي للمطار، يوسف أقتشاي أوغلو، وقال إنّ المشروع قائم على العناية بالبيئة، وأن أول من عُيِّن في المطار مدير البيئة.

وتجري عمليات إنشاء المطار حالياً مجموعة شركات تركية وهي: جنكيز، كولين، ليماك، كاليونمابا، حيث ربحت مناقصة المشروع عام 2013، ومن المقرر أن تقوم الشركات بتشغيله لمدة 25 عاماً قبل تحويله إلى الحكومة.

ولإدارة حركة الطيران بأعلى درجة من الفعالية والاحترافية، أنشأت إدارة المطار راداراً لمراقبة حركة الطيور، يعدُّ الأول من نوعه حول العالم، مع طاقم مكون من 6 اختصاصيين؛ لتقليل تأثير الطيور المحتمل على حركة الطيران.

ما الذي يميز المطار؟

يتميز المطار الجديد بمساحة واسعة تسع لـ150 مليون راكب، وتصل إلى 200 مليون عند انتهاء مراحل إنشائه الأربع، مع وجود 165 جسراً لنزول الركاب من الطائرات، وبمساحة داخلية تبلغ مليوناً و500 ألف متر مربع، ومواقف سيارات تسع لـ7 آلاف مركبة، و6 مدارج هبوط وإقلاع مستقلة، و16 مدرجاً موازياً، و6 ملايين و500 ألف متر مربع ساحة وقوف تسع لـ500 طائرة.

 

ويحتوي المطار كذلك على 3 مبان تقنية متطورة، وبرج مراقبة حركة الطائرات، وصالات للشخصيات الهامة (VIP) مع فنادق راقية، ومستشفيات ومركز طوارئ، وغرف للصلاة، ومراكز للمؤتمرات، و4 مبانٍ للمطار، موصلة معاً عبر الأدراج الكهربائية، و8 أبراج مراقبة للمدرجات، وقصر يتبع للدولة، ومحطات توليد الكهرباء، ومرافق لمعالجة المياه والنفايات.

ولأن تركيا تتمتع باقتصاد ناشئ ومتنامٍ في ظل حكومة العدالة والتنمية منذ عام 2002، تسعى حكومة أردوغان بعد فتح المطار الثالث إلى أن تكون إسطنبول واحدة من أكبر المراكز المالية والاقتصادية حول العالم. فيما تشير توقعات شركة الخطوط الجوية التركية إلى نقل نحو 125 مليون مسافر (60 مليون راكب ترانزيت) سنوياً بحلول عام 2025؛ لكون المطار الجديد سينقل 160 مليون مسافر سنوياً خلال مراحله الأولى.

رغم أن مطار أتاتورك في إسطنبول يعتبر مطاراً جديداً بسعة 60 مليون مسافر سنوياً، لكن نمو أعداد المسافرين السريع، جعل الحكومة التركية تسارع في التفكير بتجاوز بعض العراقيل التي تسببها حركة مرور الطائرات الضخمة كما حدث عام 2015، ومن أجل تفادي إلغاء وتأخير الرحلات الجوية، أصبح بناء المطار الجديد أمراً حتمياً وواقعاً مفروضاً وفرصة لتحقيق أهم أهداف حكومة العدالة التنمية التي قد لا تعوض، وإحداث طفرة في اقتصادها وجعلها مركزاً مالياً وتجارياً في المنطقة.

تزايد السكان

يعيش ما يقرب من 80 مليون شخص في تركيا. ويزداد عدد السكان مع تزايد أعداد السُّياح طيلة أيام السنة. ووجود مطارين في إسطنبول مع هذه الحركة الجوية الكثيفة يعد غير كافٍ أبداً بالنسبة لهذه الأعداد، لذلك شرعت الحكومة ببناء مطار إسطنبول التي يبلغ عدد سكانها نحو 18 مليون نسمة و4 ملايين مقيم.

 

صحيفة “حرييت” التركية، كشفت في تقريرها “الخصائص التقنية بمطار إسطنبول الثالث”، بتاريخ 7 يونيو 2014، أن المطار الثالث أحد أضخم المطارات العالمية، استناداً إلى حجم المسافرين الذين سيتمكن من استيعابهم في رحلات الذهاب والإياب، واستناداً إلى حجم المواد الخام المستخدمة في عملية البناء، حيث استخدم 350 ألف طن من الفولاذ والحديد و10 آلاف طن ألمنيوم و415 ألف متر مربع من الزجاج.

وفي سعيها للاستقطاب والاستحواذ على أكبر عدد من المراكز التجارية والشركات العملاقة حول العالم، أقامت تركيا المطار الجديد بتنسيق مع مشاريع كبرى تلتقي جميعها في نقطة واحدة، حيث يجمع منطقة المطار، خط النقل السريع وخط القطار السريع والقناة البحرية الموازية للبوسفور “قناة إسطنبول” طريق واحد. كما يوفر الموقع للمسافرين فرصة الوصول إلى مراكز النقل الجوي والبري والبحري في آن واحد.

ويؤكد الخبير الاقتصادي ورجل الأعمال التركي غزوان المصري، أن تأسيس المطار بهذه المواصفات يعزز من مكانة الموقع الجغرافي لإسطنبول كمحطة أساسية وممر للمسافرين حول العالم. ويضيف المصري أن إسطنبول هي المدينة الوحيدة في العالم التي يمكنك أن تسافر منها إلى 53 دولة.

ويتابع المصري، في تصريحات صحفية، أن استقرار النشاط المالي الكبير في إسطنبول يتطلب توفير خدمات نقل ضخمة تسهل سفر وتنقل وإقامة رجال الأعمال والمستثمرين والسياح على حد سواء، وتمكن تركيا من توفير خدمات الترانزيت لهم من خلال المطار."""

للمزيد من المعلومات الرجاء تعبئة النموزج التالي و نحن سوف نتصل بك مباشرة